εïз منتديآت ديمة بشآر الرسمي εïз
أهلآإ وسسهلآإ بك يَ زأئرنأإ .. إذآ كنت ترغب بالمشاركة في المنتدى فتفضل بالتسجيل اما فقط لقرآءة الموأإضيع ..
فاطلع عليها بدون التسجيل وشكرآ .. مع تححيأإت إأدآإرهة أإلممنتدى ـأإ

εïз منتديآت ديمة بشآر الرسمي εïз

اهلآ وسهلآ بكم في منتدى عشاق ديومتنا وطيورنا
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة واقعية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
2arwy
المشرفات
المشرفات
avatar

ღ الاوسمة ღ :
عدد المساهمات : 155
تاريخ التسجيل : 17/07/2011
العمر : 20
البلد فــــــ قلبي ـــــــي

مُساهمةموضوع: قصة واقعية   الإثنين أغسطس 01, 2011 8:27 am

الجناة الأربعة في حادث مقتل الطفلة الكويتية آمنة الخالدي مطلع شهر مايو الحالي ستتم في الكويت وفق الدستور الكويتي وأن السعودية لم تطلب حتى الآن تسليم الجناة السعوديين الثلاثة في الحادثة لإيمانها بأن الحادثة وقعت على أرض الكويت ومست نظام الأمن الداخلي بالدرجة الأولى، كما أنه تم إخطار السفارة السعودية في الكويت رسميا بعلاقة الأطراف السعوديين في الحادثة.
وعلق المصدر في حديثه لـ"الوطن" عصر أمس بعد يوم من صدور بيان وزارة الداخلية الكويتية حول القبض على قتلة الطفلة آمنة (6 أعوام) أنه تم ضبطهم قبل حوالي أسبوع وصدر البيان بعد انتهاء التحقيقات الأولية وتصديق اعترافات الجناة وهم مرزوق سعد سليمان السعيد (23 عاما) وسعيد سعد سليمان السعيد (26 عاما) وبنت عمهما لطيفة منديل سليمان السعيد (19 عاما) سعوديو الجنسية من المقيمين بالكويت وأحد المقربين لهم وهو الكويتي حمد مبارك تركي الديحاني (22) عاما وأن الوزارة تريثت في صدور البيان حتى تصديق الاعترافات على الرغم من حرصها على إظهار الحقائق في حادثة اختفاء الطفلة أول الأمر التي شغلت الرأي العام في الكويت.
وأشار المصدر إلى أن فريق التحقيق لم يواجه صعوبة في عملية اعتراف الجناة، إلا أنه بين أن الجناة كان كل منهم يزعم بأنه من قام بعملية القتل لينقذ الآخرين ويتحمل العقوبة بمفرده، إلا أنهم اعترفوا في نهاية التحقيق على اجتماعهم في الجريمة وتخليص الفتاة (لطيفة) من العملية بالاكتفاء في ذكر دورها باستدراج الطفلة حتى ركوب السيارة.
وأشارت التحقيقات الأولية إلى أن المتهمة لطيفة سبق أن فصلت من ثانوية أم الحارث الأنصارية في منطقة الصليبية في الكويت لسوء أخلاقياتها وسلوكها وأنها تقيم مع أهلها في الكويت في حين إن الشقيقين مرزوق وسعيد يعيشان في الكويت حالياً دون عائلتهما التي سبق أن تركت الكويت وعادت إلى السعودية قبل فترة إثر عدة سنوات من الإقامة فيها.
وتضيف التحقيقات أن علاقة متينة تربط الشقيقين وأسرة قريبتهما لطيفة التي أقامت علاقة آثمة مع أحدهما، وقد تم العثور على حبوب مخدرة بمسكن الشابين لكن لم يتم التأكد حتى الآن من أنهما كانا تحت تأثيرها عند ارتكاب الجريمة وإن كان ذلك مرجحاً حيث إن قيامهما بالجريمة بالشكل الفظيع الذي تم به وما رافقه من اعتداءات جنسية قد يكون تم تحت تأثير مخدر وليس فقط كحوليات كما قالا في التحقيقات الأولية حسب المصادر الأمنية.
وقالت مصادر التحقيقات أيضا إن الفتاة كانت فجرت مفاجأة باعترافاتها - التي سجلت على شريط كاسيت - أن مرزوق هو عشيقها وأنه هو وليس شقيق الطفلة (عادل) من اعتدى عليها.
غير أن مصادر أخرى تقول إن لطيفة التي اعترفت بأنها كانت على علاقة مع عادل الخالدي منذ عام 1999م قالت إنه قام بهتك عرضها وراحت تحرض ابني عمها على الانتقام لها.
وتذكر المصادر أن بداية الخيط الذي قاد إلى معرفة الجناة وضبطهم كان شقيق شاب أبكم يقطن بالقرب من بيت الطفلة آمنة وكان من ضمن المشتبه بهم من ضمن أكثر من 150 شخصاً كانوا محط شبهة، وأفاد بأنه أثناء قيامه بإطعام حمام يقوم بتربيته فوق سطح منزله شاهد الطفلة ليلة خطفها وهي تتحدث مع المتهمة ومعها أشخاص في السيارة تعرف على واحد منهم، المدعو مرزوق، كونه من المقيمين في المنطقة ومن ثم وبعد استدراجها تم إركاب الطفلة في السيارة من نوع شفر ثم - كما بين ربط الوقائع - انطلقوا بها إلى البر عند أطراف الجهراء بعد إنزال لطيفة قرب مستوصف الصليبية، حيث راحت آمنة تصرخ وقام المتهمون بضربها على رأسها بحديدة ومن ثم طعنها في البر كما قام المتهم حمد الديحاني بنحرها.
ووقع الجناة في قبضة رجال المباحث بعد أن تم استدعاء سعيد كأحد المشتبه بهم في القضية ومن ثم جاء شقيقه مرزوق للسؤال عنه بعد ثلاثة أيام من احتجازه فتم التحفظ عليه بدوره.. وعززت اعترافات الشاهد الأبكم ومعرفته لهما ذلك فخضعا للتحقيق حتى كانت الاعترافات التي تطابقت شيئا فشيئا بعد 18 يوماً.
و ادعى الجناة بأن قتل آمنة هو ثأر لشرف أقدم على تدنيسه شقيقها عادل الذي كان على علاقة غير شرعية مع لطيفة التي فقدت أعز ما تملك.
وقال المتهمون إنهم كانوا "في حال غير طبيعية، كنا سكارى، كانت عقولنا ليست معنا عندما أقدمنا على قتلها".
وتشكلت في الكويت قضية رأي عام خاصة بعد أن أكدت معلومات التحقيق أمس أن المتهموين الأربعة اعترفوا بجميع التهم المنسوبة إليهم..
وحدا ذلك بعدد من علماء الدين إلى أن يطالبوا بإنزال أقصى العقوبات بهم وإعدامهم في ميدان عام.

ابي تفاعل مسكينة البنت الي اسمها آمنه .

توقيعك مع ديومتنـآ




تسلمي على التوقيع يا طيوفه .. وعلى رمزيه بعد ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طـًيوْوْفهه✿
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 1343
تاريخ التسجيل : 26/02/2011
العمر : 19
البلد السسعودية~

مُساهمةموضوع: رد: قصة واقعية   الإثنين أغسطس 01, 2011 12:29 pm

الله يعطييك العافيهه عالقصهه ,

لـآ عدممنآك ! ~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة واقعية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
εïз منتديآت ديمة بشآر الرسمي εïз :: |منتدى| القصص والروايات-
انتقل الى: